منتدى عائلة الزعبوط
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي الزائر نرحب بك
أهلا وسهلا بكم معنا من هنا من فلسطين الحبيبة من أرض غزة الشامخة
فأهلا بكم في منتداكم العام للعائلة ( فلا تبخلوا علينا بالمشاركة معنا )
إدارة منتدى العائلة ( غزة - فلسطين )


منتدى عائلة الزعبوط

منتدى عام للجميع ونرحب بكل من يشارك معنا ( منتدى العائلة -غزة - فلسطين )
 
الرئيسيةاليوميةالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بكت عندما قال لها زوجها "احبك"؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت العائلة
مشرف
avatar


مُساهمةموضوع: بكت عندما قال لها زوجها "احبك"؟    الخميس 23 ديسمبر 2010 - 22:32

عندما تقرأ هذه القصه ستحس في نفسك انه لك مشاعر واحاسيس تتحرك بداخلك واتمني الكل يقرأ القصه كامله لانها فعلا مؤثره..

زوج بعد ما لف العالم كله لوحده من دوله الي دوله

وركب الطائرات حتى صارت عنده مثل سياره بالنسبة له

ولا في حياته فكر ان يأخذ زوجته وابنه معه

فإن ساره زوجته لم تركب الطائرة إلا تلك الليلة

وبعد..عشرين سنة

وكان اول رحله لها بالطائره


ومع من
مع
أخيها البسيط


الذي أحس أنه يجب أن ينفس عنها بما يستطيع

واخذها في سيارته البسيطه ووصلها الي المطار ..

وتمنت ان .. تركب الطيارة التي يركبها دائماً زوجها ويسافر لوحده ولا عمرها شافت الطائره الا بالتلفزيون والسماء

وقطع لها اخاها تذ كرة ومعها ابنها محرماً لها

ولما وصلت اللي الدمام

وعند وصولها لم تنام ساره .. بل أخذت تثرثر مع زوجها خالد

ساعة عن الطيارة وتصف له مداخلها ومقاعدها وأضواءها

وكيف طارت في الفضاء .. بالجووو

طاااااارت! نعم طارت الطائره ياخالد

تصف له مدهوشة كأنها قادمة من كوكب آخر..

مدهش !

فرحانه

وزوجها ينظر إليها متعجباً مستغربا ولم تكد تنتهي من وصف الطائرة

حتى ابتدأت ومن ثم وصف الدمام والرحلة إلى الدمام من بدئها الى نهايتها

والبحر الذي رأته لأول مرة في حياتها اول مره تجلس قرب البحر والطريق الطويل الجميل بين الرياض والدمام

في رحلة الذهاب أما رحلة العوده فكانت في الطائرة

لطائرة التي لن تنساها إلى الأبد

كأنها طفلة ترى مدن الملاهي الكبرى لأول مرة في حياتها

وأخذت تصف لزوجها وعيناها تلمعان دهشة وسعادة فرحاااانه

رأت من شوارع ومن محلات ومن بشر ومن حجر ومن رمال ومن مطاعم

وكيف أن البحر يضرب بعضهم بالامواج

وكيف أنها وضعت يدي,,,,,,,,تين..

هاتين في ماء البحر

وذاقت طعم البحر فإذا به مالح .. مالح..

وكيف أن البحر في النهار أزرق وفي الليل أسود

ورأيت السمك يا خالد

نعم رأيته بعيني يقترب من الشاطئ

وصاد لي أخي سمكة

ولكنني رحمتها وأطلقتها في الماء مرة ثانية..

كانت سمكة صغيرة وضعيفة .. ورحمت أمها ورحمتها..

ولولا الحياء يا خالد لبنيت لي بيتاً على شاطئ ذاك البحر

رأيت الأطفال يبنون !! جبال ويلعبوون

ـ يووووه نسيت ياخالد صح

ونهضت بسرعه فأحضرت حقيبتها ونثرتها

وأخرجت منها زجاجة من العطر وقدمتها إليه وكأنها تقدم الدنيا

وقالت هذه هديتي إليك وأحضرت لك ياخالد

" احذيه,,,, تستخدمها للحمام.

وكادت الدمعة تطفر من عين خالد لأول مرة..

لأول مرة في علاقته بها وزواجه منها

فهو قد طاف الدنيا ولم يحضر لها مرة هدية..

وهو قد ركب معظم خطوط الطيران في العالم ولم يأخذها معه مرة

لأنها في اعتقاده جاهلة لا تقرأ ولا تكتب فما حاجتها إلى الدنيا وإلى السفر

ولماذا يأخذها معه ونسى..

نسي أنها إنسانة..

إنسانة أولاً وأخيراً..

وإنسانيتها الآن تشرق أمامه ... وتتغلغل في قلبه

وهو الذي يراها تحضر له هدية ولا تنساه .. فما أكبر الفرق!!!

بين المال الذي يقدمه لها إذا سافر أو عاد

وبين الهدية التي قدمتهاهي إليه في سفرتها الوحيدة واليتيمة

إن " الحذااء ,,,, الذي قدمته له يساوي كل المال الذي قدمه لها

فالمال من الزوج واجب والهدية شيء آخر

وأحس بالشجن يعصر قلبه وهو يرى هذه الصابرة

التي تغسل ثيابه ... تعد له أطباقه ...أنجبت له أولاده ....شاركته حياته

سهرت عليه في مرضه

كأنما ترى الدنيا أول مرة ولم يخطر لها يوماً أن تقول له

اصحبني معك وأنت مسافر أوحتى لماذا تسافر

لأنها المسكينة تراه فوق .. بتعليمه وثقافته

وكرمه المالي الذي يبدو له الآن أجوف .. بدون حس ولا قلب..

أحس بالألم وبالذنب..

وبأنه سجن إنسانة بريئة لعشرين عاماً

ليس فيها يوم يختلف عن يوم..

فرفع يده إلى عينه يواري دمعة لاتكاد تبين .. وقال لها كلمة قالها لأول مرةفي حياته

ولم يكن يتصور أنه سيقولها لها أبد الآبدين .... قال لها:

أحبك..

قالها من قلبه..

وتوقفت يداها عن تقليب الحقيبة

وتوقفت شفتاها عن الثرثرة

وأحست أنها دخلت في رحلة أخرى أعجب من الدمام ومن البحر ومن الطائرة

وألذ.....!!!!


رحلة الحب التي بدأت بعد عشرين عاماً من الزواج

بدأت بكلمة..

بكلمة صادقة..

فانهارت باكية !!

_________________________________________________


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
@أسيرة الشوق@
مشرف
avatar


مُساهمةموضوع: رد: بكت عندما قال لها زوجها "احبك"؟    الجمعة 24 ديسمبر 2010 - 3:17

مهو لو بعرف قيمتها كان حكاها قبل

وان شاء الله دوم تطلع منو

ويكونوا مبسوطين دوووووووووووووم

_________________________________________________


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت العائلة
مشرف
avatar


مُساهمةموضوع: رد: بكت عندما قال لها زوجها "احبك"؟    الجمعة 24 ديسمبر 2010 - 3:25

ان شاء لله

ايش نعمل اذا كان ما بفهم

الله يعينها

مشكورة يا غالية

_________________________________________________


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طيف
مشرف
avatar


مُساهمةموضوع: رد: بكت عندما قال لها زوجها "احبك"؟    الجمعة 24 ديسمبر 2010 - 10:20

(وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) (الروم : 21 )

أيها الزوج:




- ماذا تكلفك يا عبد الله البسمة في وجه زوجك عند دخولك عليها كي تنال الأجر من الله؟


- ماذا تكلفك طلاقة الوجه عند رؤيتك أهلك وأولادك؟


- وهل يشق عليك أن ترفع لقمة وتضعها في فم زوجتك حتى تنال الثواب؟


- هل من العسير أن تدخل البيت فتلقي السلام تامَّا كاملاً: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حتى تنال ثلاثين حسنة؟



- ماذا عليك إذا تكلمت كلمة طيبة ترضي بها زوجتك ولو تكلفت فيها, وإن كان فيها شيء من الكذب المباح؟ (فقد رخص رسول الله صلى الله عليه وسلم من الكذب في ثلاث: في الحرب, وفي الإصلاح بين الناس, وقول الرجل لامرأته)



- لا أظن أنك ترهق وتتعب إذا قلت لزوجتك عند دخولك: يا حبيبتي منذ خروجي من عندك صباحاً إلى الآن وكأنه قد مرَّ عليَّ عام..


- سل عن زوجتك عند دخولك عليها وسل عن أحوالها.


- هل سترهق يا عبد الله إذا دعوت وقلت: اللهم أصلح لي زوجي وبارك لي فيها؟


- الكلمة الطيبة صدقة.

- طلاقة وجهٍ وتبسمٌ في وجهها صدقة.

- إلقاء السلام فيه حسنات.

- مصافحة يدها فيها وضع للخطايا.


وأنت أيتها الزوجة: همسة في أذنكِ...


أيتها الزوجة:

- هل يُضيرك أن تقابلي زوجك عند دخوله بوجه طلق مبتسم؟

- هل يشق عليكِ أن تمسحي الغبار عن وجهه ورأسه وثوبه

- أظنك لن ترهقي إذا انتظرتِ عند دخوله فلم تجلسي حتي يجلس!!

- ما أخاله عسيراً عليك أن تقولي له: حمداً لله علي سلامتك.. نحن في شوقٍ إلى قدومك, مرحباً بك وأهلاً.

- تجملي لزوجك - واحتسبي ذلك عند الله فإن الله جميل يحب الجمال - تطيبي - اكتحلي - البسي ثيابك لاستقبال زوجك, إياكِ ثم إياكِ من البؤس والتباؤس.


- لا تصغي ولا تستمعي إلى مخبب مفسد يخببك ويفسدك على زوجك.

- لا تكوني دائماً مهمومة حزينة بل تعوذي بالله من الهم والحزن والعجز والكسل.

- لا تخضعي لرجل بالقول فيطمع فيكِ الذي في قلبه مرض ويظن بك السوء.

- كوني منشرحة الصدر هادئة البال ذاكرة لله على كل حال.

- هَوِّني على زوجك ما يحل به من متاعب وآلام ومصائب وأحزان.

- مُريه ببـــر أمه وأبيه.

- أحسني تربية أولادك واملئي البيت تسبيحاً وتهليلاً وتمجيداً وتكبيراً وتحميداً, وأكثري من تلاوة القرآن وخاصة سورة البقرة فإنها تطرد الشيطان (كما ورد في الحديث الصحيح).

- انزعي من بيتك التصاوير وآلات اللهو والطرب والفساد.

- أيقظي زوجك لصلاة الليل وحثيه على صيام التطوع وذكريه بفضل الإنفاق ولا تمنعيه من صلة الأرحام.

- أكثري من الاستغفار لنفسك وله ولوالديك ولعموم المسلمين, وادْعي الله بصلاح الذرية وصلاح النية وخيري الدنيا والآخرة, واعلمي أن ربك سميع الدعاء يحب الملحِّين فيه, "وقال ربكم ادعوني أستجب لكم" [غافر 60]

_________________________________________________


لا يجب أن تقول كل ما تعرف ..ولكن يجب ان تعرف كل ما تقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود الراحل
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: بكت عندما قال لها زوجها "احبك"؟    الجمعة 24 ديسمبر 2010 - 12:51

قصة جميلة أخواتى الفاضليات

لكن الاجمل صراحة رد الاخت اريج

بالطبق حقوق متناسقة جدا

اعلم اخواتى ان هذه الكلمة اصعب كلمة بالدنيا

لكن هل لغياب الاقمار من السماء ظهور الا بالمدح والثناء

_________________________________________________


اذا رايتم دموعي فلا تلوموني ... فعلمو أن أحباب القلب قد فارقوني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أريج الورد
مشرف
avatar


مُساهمةموضوع: رد: بكت عندما قال لها زوجها "احبك"؟    السبت 25 ديسمبر 2010 - 18:16

أخ محمود انا ما رديت ع القصة
اكيد تقصد الاخت نور

مشكورة يانور أجملتى الكلام كله


ما أعرف شو بيخسر الانسان عندما يبتسم فى وجهه أخيه
أو يساهم فى ادخال الفرحة ع قلوبهم

وكيف لو كان كل ذلك يعود عليه بالخير وليس أى خير انه من عند الله عز وجل
اخى المسلم اعلم ان القمة عندما تضعها فى فى زوجتك صدقة فكيف بالاشياء الاخرى التى بامكانك فعلها دائما
مشكوره الشاعرة

_________________________________________________


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود الراحل
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: بكت عندما قال لها زوجها "احبك"؟    السبت 25 ديسمبر 2010 - 19:55

سامحينى اخت نور سقط الاسم سهوا

صراحة اشكركى اختى نور

وابارك كل مروركم

_________________________________________________


اذا رايتم دموعي فلا تلوموني ... فعلمو أن أحباب القلب قد فارقوني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت العائلة
مشرف
avatar


مُساهمةموضوع: رد: بكت عندما قال لها زوجها "احبك"؟    الأحد 26 ديسمبر 2010 - 3:46

تسلموا

_________________________________________________


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بكت عندما قال لها زوجها "احبك"؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عائلة الزعبوط :: منتدى أفراد العائلة :: منتدى القصص والعبر-
انتقل الى: