منتدى عائلة الزعبوط
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي الزائر نرحب بك
أهلا وسهلا بكم معنا من هنا من فلسطين الحبيبة من أرض غزة الشامخة
فأهلا بكم في منتداكم العام للعائلة ( فلا تبخلوا علينا بالمشاركة معنا )
إدارة منتدى العائلة ( غزة - فلسطين )


منتدى عائلة الزعبوط

منتدى عام للجميع ونرحب بكل من يشارك معنا ( منتدى العائلة -غزة - فلسطين )
 
الرئيسيةاليوميةالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة مثيرة: من الإلحاد إلى الإسلام.. قصة حارس بجوانتانامو

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود الراحل
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar


مُساهمةموضوع: قصة مثيرة: من الإلحاد إلى الإسلام.. قصة حارس بجوانتانامو   الإثنين 3 يناير 2011 - 22:21

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

قصة مثيرة: من الإلحاد إلى الإسلام.. قصة حارس بجوانتانامو

ما كان "تيري هولدبروكس" يعلم أن الفترة التي قضاها هناك حارسا على "أسوأ ناس على وجه الأرض" ستكون نقطة تحول فارقة في حياته لتنقله من ظلمة الإلحاد إلى نور الإسلام.
هولدبروكس (أحد حراس معتقل جوانتانامو) الذي أشهر إسلامه مؤخرا روى خلال مقابلة مع صحيفة "ذا جارديان" البريطانية نشرت في عدد الأربعاء 7-10-2009 هذه التجربة التي غيرت حياته بالقول: "لم نتعلم أي شيء عن الإسلام.. فكل ما كنا نعرفه عن الإسلام هو صور تفجيرات 11 سبتمبر، وظلت قياداتنا تردد على أسماعنا أن معتقلي جوانتانامو هم أسوأ من على وجه الأرض.. فهم يعملون تحت إمرة أسامة بن لادن، وسوف يقتلونك في أول فرصة يلتقونك فيها".

لكن بينما كان زملاؤه غارقين في شرب الخمور والزنا كان هولدبروكس -الذي التحق بالجيش لتوفير حياة مادية مستقرة له بحسب قوله وخدم كحارس في معتقل جوانتانامو عامي 2003 و2004- يتجه من آن لآخر ليتجاذب أطراف الحديث مع المعتقلين ليتعرف عليهم عن قرب.
وكان أول ما جذب اهتمام الحارس الأمريكي هو "الابتسامة العجيبة" التي ارتسمت على وجوه معظم هؤلاء المعتقلين بالرغم من خضوعهم لساعات طويلة من الاستجوابات تارة والتعذيب تارة أخرى.
ويقول هولدبروكس، الذي كان يلقب بـ"الحارس اللطيف" بين المعتقلين: "كنت أريد أن أتعرف على كل شيء يخص هؤلاء المعتقلين (...) وبدأت أخوض معهم في قضايا السياسة والأخلاق وعن ظروف حياتهم والتباينات الثقافية".
ويضيف: "أثناء حراستي لمعتقلي جوانتانامو كنت أشعر أنهم غير مذنبين، وكنت أعاملهم أحسن المعاملة حتى اتهمني زملائي بالخيانة".
صدمة ثقافية
هذه المناقشة فتحت عيني هولدبروكس على أمور كثيرة لم يكن يلتفت إليها مطلقا، حيث يقول: "لم أكن على دراية بأي شيء عن الإسلام قبل جوانتانامو.. وكان ذلك بمثابة صدمة ثقافية كاملة بالنسبة لي".
ولم يعد يطيق العمل في جوانتانامو مرة أخرى، وترك الخدمة في الجيش الأمريكي عام 2005، لكن حتى بعد رحيله لم يستطع ذهنه أن يطرد صور وألوان التعذيب التي تعرض لها المعتقلون.
ويقول إن الفترة التي قضاها هناك تعتبر بمثابة "كابوس" يطارده حتى الآن، وصار من أكبر منتقدي سلطات بلاده بسبب الكيفية التي تتعامل بها مع المعتقلين في جوانتانامو.
هولدبروكس، الذي جاء إلى جوانتانامو ملحدا محبا للخمر والموسيقى الصاخبة ودق الوشم على جسمه، اعتنق الإسلام في غضون أشهر قلائل من تخاطبه مع المعتقلين، وغير اسمه إلى "مصطفى عبد الله".
وأوضح أن الحياة كانت قاتمة ولا معنى لها قبل اعتناقه الإسلام، وكان يجد سلواه في كأس من الخمر أو علاقة جنسية محرمة أو سماع الموسيقى، إلى أن وجد ضالته في الإسلام.
ويقول عبد الله: "الحمد لله بعد أن كنت حارسا لسجناء المعتقل أشهرت إسلامي بعد اكتشافي تعاليم الإسلام السمحة فتحولت إلى الحرص على حفظ القرآن والصلاة في المساجد".

_________________________________________________


اذا رايتم دموعي فلا تلوموني ... فعلمو أن أحباب القلب قد فارقوني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لك الله ياغزة
عضو نشيط
عضو نشيط



مُساهمةموضوع: رد: قصة مثيرة: من الإلحاد إلى الإسلام.. قصة حارس بجوانتانامو   الخميس 6 يناير 2011 - 9:32

الحمد لله على نعمة الاسلام

رائع جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة مثيرة: من الإلحاد إلى الإسلام.. قصة حارس بجوانتانامو
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عائلة الزعبوط :: منتدى أفراد العائلة :: منتدى القصص والعبر-
انتقل الى: